الخميس، 24 ديسمبر، 2015

انغام الحب



كلمة كثيرا ما كانت تخطر ببالى وفكرى ، وكنت كثيرا ما افكر فى معناها ، ووجدت  ان لها معانى كثيرة مختلفة و  كلها تحمل نفس اللقب وهو الحب فيها ماهو متعارض ومنها ماهو متفق  ولكنها عندى كانت تحمل  مستقبلا  غامضا وخوفا من الالم والانين

ورغم كلمات الكثيرين عن روعته ، عن بهائه ، عن رونق له ينير الحياة،  يعطيها بهجة وجمال،رغم كل ذلك لم تحتفظ ذاكرتى الا بكلمات ألم وشوق، حنين و حزن  ، عذاب عاشقين انتهى حبهم الى اللامل ، وارتبط الحب عندى بتلك الكلمات 
فاعطانى عقلى اوامر قوية شديدة الا اسلم زمام قلبى لوهم اسمه الحب  قد اتأذى منه اكثر مما انال السعادة ، وسرت على تلك الاوامر ، اغلقت ابواب قلبي اوصدتها بمائة مفتاح ومفتاح،الى ان رايتك انت ، عرفتك ، تحدثت معك  ،فبدات قواى تنهار ببطء ، بدات اشعر بنبضات اخرى فى قلبي غير تلك التى اعتدت عليها ، حتى نظراتى اليك بدات تكون لها معنى اخر

فى البداية لم تكن سوى شخصا عاديا جدا ،ولكننا  كلما تقابلنا اختلفت افكارنا وبدانا فى النقاش الحاد وكاننا كنا على موعد كل يوم كى نختلف ونتعارك،  ويوما وراء يوم اكتشفك اكثر واتاكد انك رائع حتى فى اختلافك رائع ، كم انت رائع بحنانك ورقتك رغم قوتك ، كم هو جميل معنى الوفاء لديك وبدات اقترب منك اكثر ، وكانت خلافاتنا تجمعنا اكثر ، وتقربنا وتجعل قلوبنا تتلامس ، تتفق نبضات قلوبنا على ان تدق معا ، وشعرت بشئ غريب يجتاح قلبي ، يهزمه ، يحطم اغلاله ، يهز كيانى ، يدفعنى الى ان اهتم بك الى ان اقترب منك اشتاق الى صوتك ،  كلماتك ،حتى غضبك  كنت اشتاق اليه 

وبدا قلبي فى الاستسلام  وبدات اعرف ان للحب حلاوة وجمال، بدات اشعر بكل الكلمات الجميلة اللى قيلت عنه ، عرفت معنى السعادة  ووانت معى ،معنى النظرات التى تتحدث عندما يعجز اللسان ، معنى ان اتذكر كلماتك انت  فقط دون كل الكلمات،  ان تظل فى اذنى وكانها احلى الانغام،  ولم ارى فى العالم غيرك انت   فقط،  سيطرت على عيونى  ، قلبي ، حتى عقلى الذى رفض الحب مرات ومرات لم يستطع ان يقاوم حبك 

وجاءت اسعد لحظات  حياتى ، عندما اخبرنتى بحبك ،عندما سمعت احلى الكلمات وارقها ، ، سمعت نغما لم يغادرنى جعل نبضات قلبي تتراقص على نغماته ، وروحى تطير معه ،  انفاسي تغادرنى وتعود تحمل معها نسيم السعادة ، وبدات اعرف كل لحظات الحب الجميلة ، حتى الشوق واللهفة والحنين عرفت ان لهم الم لذيذ، وعرفت معنى الحياة ،  رايت الربيع يعود،  ورائحة الورود تنتشر

فما اجمل اللحظات التى كنت اراك فيها رغم علمى اننى من الصعب ان اراك .
ما اجمل اللحظات التى كنت اجدك تحدثنى لتسالنى عن حالى وانا اتالم رغم  عدم علمك بما اعانيه وزاد حبي لك مع مرور الايام ،وكان كل يوم يؤكد لى حبك دون ان تتكلم ، كان يكفينى ما تفعله من اجلى

وشعرت بامانى معك انت فقط ، راحتى فى الحديث الا تكون الا بوجودك ، شعورى بنفسي وقوتى لا يكون الا وانت بجانبى فكنت لى العمر الذى بدا معك فقط ،  الواحة التى  اشعر فيها بالراحة ،  الامل الذى اعيش من اجله ،كنت لى الحياة والعمر الاتى
وتمر الايام يا حبيب العمر،

وها انا احمد الله كل يوم على انى اغلقت قلبي عن من سبقك وانه لم يفتح الا لك  ومن اجلك ، احمد ربى على انى لم اعرف الحب الا على يديك ، لم اتعلم حروفه وكلماته الا معك 
نعم فما اجمل الحب عندما يكون حقيقة وليس وهما ، صدقا وليس خداعا 
ما اجمل حبي بك 
وما اجمل ان اكون انا انت 
يا حبيب العمر 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق