الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2015

زهرة برية


كنت حلما لي تمنيت طويلا ان احصل عليه ، املا دعوت الله ان امتلكه ، كنت كل شئ وأى شئ 
اما انا فماذا كنت لك ؟ كنت هدفا حاولت ان تصيبه، عصفورا حرا قررت اصطياده ، زهرة بريه تملأ الدنيا جمالا، فكان قرارك ان تملك ذلك الجمال ، وفي النهايه تزهد فيه وتقتله حتي لايكون لغيرك .
 
احببتك فلم تحب الا نفسك ، اعطيتك الاهتمام فلم تعطني سوى الاهمال ، وهبتك الحب فاستكثرت علي حبك ، ولم تقدم لي سوى فتات وقتك .

والان حان وقت الرحيل ، فلن اكون يوما حبا لوقت الفراغ ، لن اهبك ما لم تستطع ان تقدمه لي ، ساتركك نادما علي زهرة بريه استطاعت ان تهرب من قبضة يدك وظلت محتفظة بجمالها ، عصفورا حطم اسوار قفصه وطار في الافق حرا سعيدا ، ساراك تبكيني ولن تحرك بداخلي شئ ، نعم فلقد احطتك باسوار حب لن تجد له مثيل ، ستبحث عني وستجدني امامك ولكن لن اكون انا بل ستكون صورتي سرابا تبحث عنه ، ستجدني في كل وجه تراه ولكنه لن يكون مثلي ، ساضحك انا لانني تركتك ، هربت منك بينما سجنتك انت داخل اسوار حب لن تستطيع ان تحطمه من داخلك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق