الأحد، 31 يناير، 2016

الرحيل


قلت لها احبك عابثا
قالت لي احبك صدقا
تلاعبت بها فلم اهتم يوما لمشاعرها 
وضعتني بين عينيها فاهتمت بمشاعرى واعطتني كل اهتمامها لم تمل يوما من حديثي ، شكواى ، غضبي 
مللت انا منها فتنقلت من فتاة لاخرى 
تألمت فلم اهتم ففرت مني وابتعدت 
والان انا ابحث عنها بين كل الوحوه ، فلا اجدها ، ابكيها من قلبي قبل ان تبكيها عيني ، فانا لم ولن اجد لها مثيل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق