الأربعاء، 21 أكتوبر، 2015

لوحة حب

مرت بجانبي سريعا ، صوت ضحكاتها الخافته رنت في اذني ، نظرة عينيها اسرت قلبي ، مرت وكأنها نسمه صافيه تبث الجمال والراحة في المكان .
لم ارها من قبل ،حتي لم الحظها ،لكن لماذا الان ؟ لماذا اشعر بكل هذه الاحاسيس الجميله ، اشعر وكأن قلبي خطف مني واودعوه لديها ، لماذا ارى انها اجمل الجميلات ، واعلاهن قدرا ورقة ؟ 
 
وتعجبت من نفسي سالتها ماذا حدث لكي ومعكي ، فانا دائما اسخر من الحب من النظرة الاولي ، اقول انه لايوجد مثل ذلك الحب ،والان اجدني اسير وراءها كالاسير ، ولكنها كما ظهرت فجأة ، اختفت فجأة .
ولكنني أحتفظت بملامحها في ذهني ، رسمت صورتها في عيوني ، والتصقت ضحكاتها باذني ، اما عقلي فقد احتفظ بصورتها كامله لها ، اغلق الف باب وباب حتي لا يرى غيرها ولا يستمع الا لصوتها ،وتمنيت ان اراها مرة اخرى ، ان اعرف من هي ، ولماذا هي ؟ تمنيت ان اتحدث معها ان اسمع نبره صوتها ، ان .تطربني ضحكاتها .
 
ولكن مرت ايام وايام ولم اراها فيها ، وقررت ان امسك الفرشاة ، ان ارسم صورتها ، وبدات ارسم ووضعت كل مشاعرى وكل ما شعرت به في تلك اللوحة . ومع كل جزء ارسمه اتذكرها اكثر ، اتذكر نظرة عينيها الضاحكتين وانا ارسم العيون ، اسمع صوت ضحكاتها مع رسم الشفاه ، حتي شعرها شعرت بنسمه الهواء التي جعلته يتطاير وانا ارسمه .
 
ورغم انني لا اجيد الرسم الا انني رسمتها ، نعم ولدهشتي شعرت ان تلك اللوحة وكانها هي ، واطلقت عليها اللوحة الجميله لانها اصبحت اجمل ما رايت .
وتمر الا يام الي ان رايتها اخيرا ، سمعت ضحكاتها مرة اخرة ونظرة عينيها الرائعتين. واصطدمت بها ، فابتسمت لي ثم اعتذرت ومضت ، لكنني اصررت ان اتحدث معها ، ان اقول لها كم هي جميله ، ورائعة ، ان اقول لها ان روحها لامست روحي وصهرتها في بوتقتها ، وبدأت الحديث معي كانت متحفظه في كلماتها حتي ضحكاتها كانت قليله ، وشعرت ان كل كلمه تنساب من شفاهها تلمس اوتار قلبي ، تعزف عليه لحن الحب والامل ،ويدق قلبي معلنا نعم هي كما رسمتها بقلبك في لوحتك ، هي بروعتها ورقتها .
 
وتعددت لقاءتنا مرة بعد مرة الي ان فاجئتها بصورتها ، وطغت علي عيونها فرحة طفوليه جميله ، ادهشها اني رسمتها لها قبل ان اعرفها ، اني رسمتها من ذاكرة قلبي كما قالت ، واخبرتها باسمها ولكنها اعترضت وقالت ساسميها انا لوحة حب .
ومرت الايام والسنوات وانا ابدأ يومي مع تلك اللوحة اراها اول شئ في يومي وابتسم ثم القي الصباح علي رفيقة عمرى وحياتي ، القي الصباح علي صاحبه لوحة الحب الجميل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق