السبت، 3 أكتوبر، 2015

لن أندم


لم تكن هي نور الحياة فقط بالنسبه لي ، بل كانت هي الحياة نفسها ، ابتساماتها هي الامل عندى ، كلماتها كالنغم في اذني ، لم ارى سواها في حياتي ، ولم استطع تخيل حياتي دونها ، دون حبها ، لم احاول حتي ان افكر في ذلك ، فكيف تسطع شمس حياتي دونها وهي شمسي ، كيف تمر الايام دونها وهي كل حاضرى ومستقبلي .
 
ومرت الايام بحلوها ولم اتخيل يوما ان تاتيني بمرها ، مرت الايام وانا بين الحلم والامل، بين احساس الامان والسعادة .
 
وجاء ذلك اليوم ، جاءتني تعتذر ، تخبرني ان عليها ان تتركني ، ان تبتعد ، فهي لم تستطع ان تحبني ، لم تستطع ان تنتظر ، ان الايام بالنسبه لها كناقوس يدق في صباح كل يوم ليذكرها ان عليها ان تنتظر ولم تستطع ان تفعل ذلك ، وتركتني ذهبت الي غير رجعة ، تركتني وتركت جرحا عميقا في قلبي ، وعقلي وروحي ، تركتني بتلك البساطه وكانني لم اكن لها شيئا في يوم من الايام ، وكانني كنت ارسم كل احلامي معها علي الرمال لتأتي موجة الايام فتمحوها بمنتهي البساطه ، تركتني وكانها لم تفعل شيئا تعاقب عليه وكانها لم تخطئ عندما اعطتني الوعود ، عندما تركتني اسبح في بحر الاوهام .
 
وتصورت ان الدنيا انتهت ، وان حياتي ذهبت معها ، وشمسي لن تشرق ابدا ، لن ارى نور القمر الذى رايناه معا في ليالي كثيرة .
وظلت كلماتها تدق في اذني طويلا كجرس انذار يخبرني انه لا حب في تلك الدنيا ، ان حبي الوحيد رحل بعيدا عني بلا رجعة .
 
ومرت اياما ، لم استطع ان احصها ، لم اعرف كم من العمر مر من دونها ، وكأن حياتي توفقت بعد رحيلها ، روحي انسحبت من جسدى لتكون معها . 
واخيرا استيقظت من حلم كان يراودني ، حلم ان اكون لها ومعها ، ان تصبح جزءا من حياتي وكياني .
 
استيقظت بعد صراع لي مع قلبي عذبني كثيرا ، استيقظت لأرى العالم بوضوح اكبر ، لأرى ضوء الشمس يسطع مرة اخرى .
وأرى جمال القمر ونوره وحدى ، كي اعيش الواقع واصطدم به .
 
وادركت ان عجلة الحياة مازالت تدور ، لم تتوقف ببعدى عن الحياة او باختفائها ، ادركت انني لم امت بل مازلت اعيش ، وان قلبي مازال فيه نبض كي يحيا من جديد ، رأيت الجميع يسيرون مع ركب الحياة ويدورون مع عجلتها ، ادركت انني لا يجب ان اقف ، وان الحياة مازالت تحمل لي الكثير من السعادة والكثير من الاهات .
 
وفكرت فيك يا من اعطيتك حبي ، ولكن مازال لدى الكثير من الحب كي اعطيه لغيرك ، مازالت امامي ايام ابحث فيها عمن يقدر حبي ، عمن يستحقه .
فكرت انني يوما ما ساجد من اعطيه حبي حتي مماتي ،نعم ساجدها مادام هناك حبا علي وجه الارض ، ومادامت القلوب تنبض ،ساجدها ولن اندم حينها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق